تخطى إلى المحتوى

اقوى محامي جرائم الكترونية جدة لعام (2023)

شارك المقال مع مجتمعك!

محامي جرائم الكترونية جدة، انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من الجرائم الإلكترونية المتعددة التي تهدد الأفراد وأمنهم وسلامتهم.

لذلك سنتناول خلال هذه المقالة أهم التفاصيل والمعلومات المتعلقة بالجرائم الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، والعقوبات المترتبة عليها.

وسنوضح لكم ماذا يجب فعله في حال التعرض لأي جريمة إلكترونية، ومن هو أفضل محامي مختص في قضايا الجرائم الإلكترونية في جدة، تابع.

محامي جرائم الكترونية في جدة

محامي جرائم الكترونية جدة

رغم ما حملته الثورة التكنولوجية الواسعة من إيجابيات في جوانب عدة، إلا أنها حملت أيضًا سلبيات عدة، ومن بينها الجرائم الإلكترونية المختلفة.

فقد بدأ يعاني الكثير من عمليات اختراق للمعلومات الشخصية، بالإضافة إلى التهديدات والابتزازات، ناهيك عن جرائم التجارة الإلكترونية والنصب.

وأصبحت هذه الجرائم مصدر فزع لدي الكثير، فقد تهدد خصوصيات البعض، وأمنهم وسلامتهم؛ ولذلك فرضت السعودية عقوبات وغرامات على تلك الجرائم.

فإذا كنت تتعرض للابتزاز والتهديد من شخص ما، أو تعرضت للاختراق والتهكير، أو أي جريمة إلكترونية تفزعك، فقد وضعت السعودية قوانين لردع تللك الجرائم.

 

فالآن أصبح بإمكانك وقف تلك التهديدات والابتزازات ومنع الجاني من ترويعك، بل تساعد الحكومة السعودية في ضبط الجاني وتوقيع العقوبة عليه.

فما عليك سوى التواصل مع محامي جرائم الكترونية جدة، وسوف يقدم لك النصائح والإرشادات المتعلقة بالأمر، ويوضح لك الإجراءات المطلوبة.

ويمكن أن يقوم محامي جرائم الكترونية جدة بالنيابة عن موكله؛ من أجل حفظ حقوقه وفرض العقوبة على الجاني وفق ما جاء به القانون السعودي.

إذا كنت تبحث عن محامي جرائم الكترونية جدة خبير ومحترف، فتواصل مع منصة محامي جدة.

 

فلدينا نخبة من أمهر المحامين الخبرة في قضايا الجرائم الإلكترونية، نقدم لك كافة الخدمات القانونية من أجل مساعدتك في الحصول على حقوقك.

اقرأ أيضًا: افضل مكتب محاماة جدة لعام 2022

عقوبة الجرائم الإلكترونية في جدة بالسعودية

بعد انتشار الجرائم الإلكترونية في الآونة الأخيرة، فقد سن القانون السعودي بعض العقوبات الخاصة بالجرائم الإلكترونية، وكل ما يهدد سلامة وأمن المواطنين.

وتختلف عقوبات الجرائم الإلكترونية، على حسب نوع الجريمة، ومدى الضرر والأذى الناتج عنها على الفرد او المجتمع.

وجاءت عقوبات الجرائم الإلكترونية في القانون السعودي، على النحو التالي:

  • جرائم التهكير

لقد فرض القانون السعودي عقوبة الحبس لمدة قد تصل إلى أربعة سنوات، مع غرامة مالية قد تصل إلى 3,000,000  ريال سعودي.

وذلك في حق من يرتكب جرم التهكير واختراق المعلومات الشخصية.

  • جرائم التشهير

بينما تأتي عقوبة جرائم التشهير والاختراق بالحبس مدة أقصاها عام، أو دفع غرامة مالية تصل إلى 500,000 ريال سعودي.

وتنص قوانين نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية على أن المحرض أو المساعد في ارتكاب الجرائم الإلكترونية، ينطبق عليه نفس عقوبة الجاني.

وتنطبق العقوبة أيضًا على من بدء الشروع في أي جريمة من الجرائم المذكورة أعلاه، ولكن بحد لا يتجاوز نصف العقوبة الأصلية.

ووفقًا لنظام مكافحة الجرائم الإلكترونية السعودي، إذا قام الجاني بالإبلاغ عن جرمه قبل وقوع أي ضرر منه، يتم إعفاءه من العقوبة المحددة.

أما في حالة إبلاغ الجاني بالجريمة، بعد وقوع أضرار منها، يجب عليه الإبلاغ عن بقية الجناة والأدوات المستخدمة في الجريمة؛ لكي يتم الإعفاء عنه.

في محامي جدة نقوم بمساعدتك في التصدي لأي جريمة من الجرائم الإلكترونية، وكيفبة تقديم البلاغ والإجراءات اللازمة؛ للكشف عن الجاني ومعاقبته.

فلا تتردد في التواصل معنا، وسيقوم فريقنا بتزويدك بالمعلومات اللازمة والإجراءات المطلوبة من واقع خبراتنا في مجال قضايا الجرائم الإلكترونية.

 

عقوبة التهديد بالقتل بالجوال

تنص القوانين في المملكة العربية السعودية على أن جريمة القتل من أبشع الجرائم، ويعاقب عليها القانون بأشد العقوبات، وفق ما جاءت به الشريعة الإسلامية.

وكذلك أمر التهديد بالقتل، فيعد في القانون السعودي جريمة يعاقب فاعلها، وتتمثل عقوبة التهديد بالقتل بالسجن لمدة زمنية تحددها المحكمة.

ومن أكثر الطرق المستخدمة في التهديد بالقتل، التهديد من خلال الجوال؛ مما قد يتسبب في رعب وفزع الشخص المهدد.

ولذلك فرضت السعودية العقوبات ضد من يسلك هذه الطريقة، ويقوم بتهديد غيره من خلال مكالمات الجوال.

 

فإذا تعرضت لأي نوع من التهديد بالقتل عبر الجوال، يوصي بأن تلجأ فورًا إلى محامي جرائم الكترونية جدة؛ ليرشدك إلى الإجراءات اللازم اتخاذها.

حيث إن الجاني يقوم باستخدام رقم جوال غير مسجل باسمه في شركات الاتصال؛ مما يصعب أمر التعرف عليه.

فتبدأ إجراءات البحث عن الجاني من خلال متابعة رقم الجوال المبلغ عنه؛ لكي يتم الكشف عن موقع الجاني وإلقاء القبض عليه.

وبمساعدة محامي جرائم الكترونية جدة، سوف تستطيع إثبات تهديدك والتقديم بالبلاغ وإتمام الإجراءات اللازمة؛ حتى يتم القبض على الجاني ومعاقبته.

حيث تعد جرائم التهديد بالقتل في السعودية من الجرائم الجنائية.

 

وتصل عقوبة المجرم في جرائم التهديد بالقتل إلى السجن لمدة تصل إلى عام، وغرامة مالية قد تصل إلى 500 ألف ريال سعودي.

إذا كنت تبحث عن أفضل محامي جرائم الكترونية جدة، فقم بالتواصل مع محامي في جدة، فلدينا أمهر المحامين المختصين في جدة.

حيث يعمل فريقنا على تقديم أفضل الخدمات القانونية بأفضل الأسعار، وهدفنا الأول هو راحة ورضا العميل، ونبذل وسعنا لتحقيق ذلك.

 

عقوبة التهديد اللفظي في السعودية

التهديد اللفظي يعد من صور التهديد، التي يعاقب عليها القانون السعودي؛ لما فيه من ضرر بالغ للشخص المهدد وإرغامه على القيام بما لايرغب.

وتحتسب الجريمة على أنها من جرائم التهديد اللفظي، التي يعاقب عليها القانون، إذا جاءت في إحدى الصور التالية:

  • تهديد شخص وابتزازه من أجل أن يقوم بأمر ما وفق رغبة الجاني.
  • التشهير من خلال الرسائل سواء النصية أو الإلكترونية.
  • التشهير من خلال إحدى منصات التواصل الاجتماعي.

وإذا ارتكب الجاني أي صورة من صور التهديد السابق ذكرها، يفرض عليه القانون عقوبة 80 جلدة، وذلك إتباعًا لأحكام الشريعة الإسلامية.

وفي مثل هذه الحالات، يجب اللجوء إلى محامي جرائم الكترونية جدة؛ ليساعدك في إثبات تعرضك للتهديد أمام الجهات المختصة؛ ليتخذ القانون مجراه.

يرحب محامي في جدة باستقبال كافة الاستفسارات القانونية المتعلقة بمختلف الجرائم الإلكترونية.

فلدينا نخبة من المحامين والمستشارين الخبراء في تلك القضايا، سوف يقومون بدراسة قضيتك وتقديم الإرشادات والنصائح اللازمة للقضية.

اقرأ أيضًا: محامي استشارات قانونية في جدة 2022

 

عقوبة التهديد بالرسائل

يعاقب القانون السعودي على كافة صور التهديد المختلفة، التي من بينها التهديد بالرسائل نصية كانت أو إلكترونية أو صوتية.

ولكن هناك بعض الشروط الهامة؛ لكي يتم إثبات تهمة التهديد بالرسائل، وأن يتلقي الجاني العقوبة المفروضة على جرائم التهديد.

وأهم شرط ودليل على جرم التهديد، هو وجود رسالة التهديد، ولكن إذا قام الجاني بحذف الرسالة، تتأخذ السلطات بعض الإجراءات اللازمة.

حيث تقوم السلطات بأمر الجهات المختصة باسترجاع كافة الرسائل المحذوفة؛ للتأكد من صحة البلاغ المقدم.

 

وإذا ثبت التهديد بموجب الرسالة، فيتم معاقبة الجاني لارتكابه جريمة التهديد وفزع المواطنين وإجبارهم على تنفيذ أوامره.

وفي حالة التهديد بالقتل، تصبح العقوبة أشد، فيعاقب بالسجن لمدة قد تصل لثلاثة أعوام، بالإضافة إلى الغرامة المالية التي قد تصل إلى مائة ألف ريال سعودي.

 

فإذا تلقيت رسالة تهديد، ولا تعرف كيف تتصرف، وما الذي يجب اتخاذه من إجراءات قانونية في تلك اللحظة، فبادر بالتواصل مع محامي جرائم الكترونية جدة.

سوف يقوم المحامي بتزويدك بالمعلومات اللازمة لتقديم البلاغ، ويساعدك في تقديم الدليل؛ لإثبات تعرضك للتهديد؛ حتى تتحرك السلطات لضبط الجاني.

في محامي جدة، نقدم لك أفضل محامي جرائم الكترونية جدة، سيقوم محامينا بالنيابة عن في كافة الإجراءات القانونية.

حيث يسعى محامينا  ويبذلوا قصارى جهدهم؛ من أجل الحفاظ على سلامة وأمن الموكلين، واسترداد حقوقهم المسلوبة بشتى الطرق القانونية المسموحة.

جرائم التجارة الإلكترونية في جدة

محامي جرائم الكترونية جدة

بداية سنتعرف على مفهوم التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، حيث تعرف بأنها نشاط اقتصادي إلكتروني بين طرفين موفر خدمة ومستهلك.

يهدف النشاط إلى بيع منتجات وسلع أو تقديم خدمات متنوعة، على أن يتم الدفع من خلال وسائل الدفع الإلكترونية، مثل البطاقات البنكية أو ما شابه.

ورغم ما تقدمه التجارة الإلكترونية من إيجابيات ومزايا عدة، ومن أبرزها: تسهيل عمليات البيع والشراء ودفع اقتصاد البلاد، إلا أنها قد تكون سببًا في النصب والسرقة.

 

ويشمل مصطلح جرائم التجارة الإلكترونية، كافة الجرائم المتعلقة بالأنشطة التجارية عبر الوسائل الإلكترونية، ومن أبرزها، ما يلي:

  • اختراق مواقع التجارية الإلكترونية

من إحدى صور جرائم التجارة الإلكترونية، حيث يقوم الجاني باختراق إحدى المواقع الإلكترونية التجارية بغرض سرقة بيانات.

وقد يقوم الجاني باختراق المواقع بغرض استغلال بياناتها من أجل إلحاق الضرر بالبائع والمشتري.

وقد نص القانون السعودي على معاقبة كل من يقوم بعمليات اختراق للمواقع الإلكترونية التجارية.

حيث يعد اختراق المواقع الإلكترونية التجارية إحدى صور جرائم التجارة الإلكترونية، التي يعاقب عليها القانون.

وتتمثل العقوبة في هذه الحالة في السجن مدة أقصاها عام، أو دفع غرامة مالية تقدر بقيمة قد تصل إلى 500 ريال سعودي، وقد توقع كلتا العقوبتين.

 

  • اختراق الحسابات البنكية

من جرائم التجارة الإلكترونية المعروفة، حيث يقوم الجاني بسرقة واختراق الحسابات البنكية، سواء بغرض الاستيلاء على الأموال، أو استعمالها بشكل غير شرعي.

وهنا يوقع القانون السعودي أشد العقوبات على الجاني؛ نظرًا لصعوبة وحساسية الموقف.

بناء على القانون السعودي، يتم حبس الجاني في هذه الحالة مدة قد تصل إلى ثلاثة أعوام، أو يدفع غرامة مالية قد تصل إلى مليوني ريال سعودي.

وفي بعض حالات اختراق وسرقة الحسابات البنكية، يعاقب الجاني بالحبس والغرامة معًا في آن واحد، وهذا ما تحدده المحكمة بعد النظر في الأمر.

توكيل محامي جرائم الكترونية جدة

الجرائم الإلكترونية تعد من الجرائم، التي تتوجب الإسراع في الإبلاغ عنها فور وقوعها؛ لتجنب حدوث أي خطر يهدد الضحية.

فالجرائم الإلكترونية ليست بالهينة، بل قد تتسبب في تهديد أمن وحياة الضحية أو في خسارته الكثير من الأموال في حالة جرائم التجارة الإلكترونية.

لذلك إذا وقعت ضحية لإحدى الجرائم الإلكترونية، يجب عليك التواصل على الفور مع محامي جرائم الكترونية جدة.

حيث يقوم المحامي باتخاذ الإجراءات اللازمة، ويطلب من الضحية تقديم توكيل له؛ لينوب عنه في كافة الإجراءات القانونية.

 

فيقوم المحامي بمهامه في القضية بموجب التوكيل؛ حتى يتمكن من إثبات الجرم على الجاني، وتوقيع العقوبة عليه، والحصول على تعويض لموكله.

يقدم المحامين في منصة محامي جدة الخدمات القانونية والتمثيل القانوني والمرافعات، ونوفر لك أفضل الاستشارات القانونية والنصائح اللازمة.

وختامًا، إذا تعرضت لأي شكل من أشكال الجرائم الإلكترونية، فقم بالتواصل مع محامي جرائم الكترونية جدة؛ ليساعدك في القيام باللازم ضد المجرم.

كما توفر لك الحكومة السعودية خدمة الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية إلكترونيًا من خلال منصة أبشر الإلكترونية.

فعجل في تقديم بلاغك، ولا تؤجل؛ للحفاظ على سلامتك من تهديد المجرمين وابتزازهم بغير وجه حق، ومن أجل تخلص المجتمع من تلك الجرائم والأفعال.

قضايا الجرائم الالكترونية في السعودية

أصدرت محكمة الجنح في المملكة العربية السعودية ملفًا لقضية جرائم الإنترنت ، يوضح أن عدد القضايا في هذا المجال قد زاد بمعدل 33 ​​بالمائة سنويًا على مدى السنوات الخمس الماضية وقالت الوزارة إن الجرائم الرئيسية شملت نشر معلومات مضللة أو أخبار كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي ، واختراق الحسابات والمواقع الإلكترونية ، وإرسال رسائل ذات محتوى جنسي أو مواد حساسة أخرى

قالت إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية بوزارة الداخلية السعودية إنها نظرت في 6571 قضية في النصف الأول من عام 2017. كما سجلت المديرية 6670 جريمة إلكترونية خلال نفس الفترة بالإضافة إلى ذلك ، فإن 42 في المائة من إجمالي القضايا المحالة إلى النيابة العامة تتعلق بجرائم الإنترنت والاحتيال الإلكتروني.

“إن محاولة فهم معنى حرب المعلومات تشبه مطالبة قلة من المكفوفين بلمس أجزاء مختلفة من الفيل والتحدث عن المخلوق الذي يلمسونه”. “حرب المعلومات تشمل أيضًا العديد من الأجزاء المختلفة.” مع ظهور ثورة المعلومات ، التي لها نطاق وتأثيرات واسعة ، تم تشكيل نمط جديد من الحرب يسمى حرب المعلومات ، تليها تهديدات جديدة ، مثل الهجمات الإلكترونية. في الواقع ، يتم تشكيل الهجوم السيبراني من خلال عالم المعلومات وبناءً على القوانين التي تحكم المعلومات.

هي حرب يشنها كلا الطرفين كمتطفل أو متسلل عبر جهاز كمبيوتر أو شبكة كمبيوتر ، وخاصة الإنترنت في الفضاء السيبراني. الغرض من هذا النوع من الحرب هو تدمير نظم المعلومات والاتصالات الهامة.

مقالات ذات صلة بمقالنا محامي جرائم الكترونية جدة عبر منصة محامي جدة للمحاماة والاستشارات القانونية:

5/5 - (58 صوت)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *